أسباب اعتقال الشيخ غرم البيشي بعد العوده وحسن المالكي ؟

أسباب اعتقال الشيخ غرم البيشي بعد العوده وحسن المالكي ؟
| بواسطة : admin | بتاريخ 12 سبتمبر, 2017

أسباب اعتقال الشيخ غرم البيشي بعد العوده وحسن المالكي ؟

ال مدونون وحسابات إخبارية سعودية على مواقع التواصل الاجتماعي، في ساعة متأخرة من ليل الإثنين، إن السلطات الأمنية أوقفت عدة دعاة سعوديين فيما يبدو أنها حملة اعتقال ترتبط بمواقف سياسية للمعتقلين مناهضة أو لا تتفق مع الموقف الرسمي للمملكة.

وشملت قائمة تم تداولها على موقع “تويتر” واسع الانتشار في السعودية، أسماء عدة دعاة ورجال دين هم: محمد الهبدان، غرم البيشي، محمد عبدالعزيز الخضيري، إبراهيم الحارثي، يوسف الأحمد، إبراهيم الفارس، إبراهيم الناصر.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي حول حقيقة تلك الاعتقالات، لكن الرياض قلما تعلق على الاعتقالات ذات الطابع السياسي الداخلي، ويتم الكشف عنها بشكل غير رسمي في الغالب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء تداول قائمة أسماء الدعاة الذين تم اعتقالهم – دون أن يتمكن “إرم نيوز” من تأكيد اعتقال كل من ورد اسمه بالقائمة – بعد يوم واحد فقط من سريان أنباء مماثلة ما لبثت أن تأكدت عبر عائلة الداعية السعودي سلمان العودة التي أكدت اعتقاله، بالتزامن مع توقيف الداعيتين عوض القرني وعلي العمري.

وارتفعت حدة الانتقادات ضد بعض الدعاة السعوديين منذ اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو/حزيران الماضي، إذا واجهوا اتهامات بالانتماء أو اعتناق فكر جماعة الإخوان المسلمين المصنفة “إرهابية” في المملكة، والانحياز لقطر، وينفي أولئك الدعاة تلك الاتهامات.

وقسم من الدعاة الذي ترددت أسماؤهم في حملة الاعتقالات الجديدة، سبق أن تم إيقافهم لفترات مختلفة بسبب مواقف سياسية أيضاً يتبناها أولئك الدعاة وتكون مخالفة أو مناهضة لموقف الرياض الرسمي.